المخرج حسام عابد- رسالة انسانية هادفة من خلال مسرح الدمى

مؤلف ومخرج مسرحي، مختص بمسرح الدمى، بدأت مسيرته الفنية بطريقة غيراعتيادية، حيث انتقل إلى دمشق لدراسة الكيمياء، وكان لدمشق وفعالياتها الثقافية أثرُ المُلهم في مسيرته الفنية. فتعلق بالمسرح والسينما، وتوجه بعد تخرجه للمسرح والكتابة والموسيقى.
تطوع حسام لاحقاً في مخيم البقعة في الأردن كمُدرس، وبسبب تعامله المباشر مع الأطفال ورغبته المُلحة في خلق لغة تواصل ثقافية وفنية، جاءت الفكرة بأن يبدأ مسرحاً للدمى داخل المخيم، رغم قلة خبرته وانعدام الإمكانات الداعمة لتنفيذ المشروع. اتخذ حسام بعدها منهجاً واضحاً في التعليم الذاتي، حيث صار يتتبع الورشات المرتبطة بصناعة الدمى، وبالمسرح والفنون الأدائية بشكل عام. وبعد حضوره لورشة خيال الظل مع المخرج فادي سكيكر من سورية، أسسا معاً مُختبر عمّان المسرحي.

انتضم حسام إلى برنامج الدراسات العليا في العاصمة التشيكية براغ، فبعد بحث معمق، حصل حسام على قبول في مدرسة الفنون الأدائية التشيكية، والتي تعد من أفضل المدارس في أوروبا.

قام حسام أثناء دراسته بتنفيذ عرضه المُوجه للكبار "يحدث في مثل هذا اليوم" الذي استخدم فيه دميتين خشبيتين كبيرتي الحجم، صُممتا خصيصاً للعرض الذي حاز على إعجاب ودهشة الحاضرين في الأردن..

يعمل حسام عابد على تأسيس مدرسة صيفية للفنون الأدائية في عمّان، حيث يتم فيها تنفيذ عروض مختلفة في المسرح ويمكن استخدام وسائط متعددة في تقديم العروض .


اشترك حسام عابد في إخراج عرض "ألف حكاية وحكاية" مع رقية عامر من البحرين